الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 هددتني بلفظيحه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
قوت القلوب
عضو ما يقصر
عضو ما يقصر
avatar

في قلووب الملاين
عدد المساهمات : 328
تاريخ التسجيل : 22/12/2009
العمر : 33

مُساهمةموضوع: هددتني بلفظيحه   الإثنين 4 يناير - 5:04

إهداء من الاخ الفاظل على قلووب الملاين سلمان العلي

اتمنى الوفاء بلوعد والتواجد بأسرع

والف مبرووك الفوز بمسابقة العرب المسافرون

اترككم مع روايته الرائعه


هددتني بلفظيحه


غربت شمس يوم جميل وازدادت حركة شوارع الرياض مع دخول هذا المساء ، ركبت سيارتي وانطلقت وسط

الزحام متجها إلى إحدى مكاتب الخطوط السعودية لشراء تذكرة سفر إلى الطائف لزيارة والدتي

وبعد معاناة الوصول واجهت معاناة الانتظار بمكتب الخطوط وانتظرت إلى أن ظهر رقمي على الشاشة بعدها

توجهت مباشرة وأنهيت كافة الأمور المتعلقة بالحجز وأثناء خروجي تذكرت بأنني لم اشتري هدية لوالدتي

ومن حسن حظي أن هنالك أكثر من مول قريب من مكتب الخطوط فتوجهت إلى إحدى هذه المولات

تسوقت لمدة ساعتين ثم هممت بالخروج، وبينما أنا متجه إلى السيارة شاهدت محل نكتار وتذكرت بان والدتي تحب نوع معين من اللوشن يباع لديهم فتوجهت مسرعا واشتريته

خرجت من المحل وكان الملفت للنظر هو قلة المتسوقين حيث كانت الساعة العاشرة مساء وذلك لتأخر الوقت

خصوصا لمن لديهم أعمال باليوم التالي أو من يتناول وجبه العشاء في هذا الوقت ، وبينما أنا امشي على رصيف

المول كانت هنالك امراه بالمقابل تمشي باتجاهي ، وفي لمحة سريعة وقع نظري عليها وشاهدت منها أمرا استغربت هذا الفعل ،
ولكن قلت في نفسي بأنه تصرف غير مقصود ،وبينما كان الأمر كذلك اقتربنا من بعض أكثر فأكثر وشاهدت بأنها

أبطأت من سرعتها وأحسست بان هنالك أمرا سوف يحدث ، وكان التوتر واضحا علي

وبينما أنا كذلك توقفت وناظرتني نظرة أصبت بالتعجب بعدها حيث كان نظرها يتوزع تارة إلى الأكياس التي

احملها وتارة الي شخصيا وقالت لي

لو سمحت ممكن أسألك سؤال ؟

أصبت بالربكة وسالت نفسي في هذه الآونه ما الذي تريده هذه المرأة مني

فقررت بعدم الرد عليها وإكمال مسيرتي تجاه سيارتي، وما إن أعطيتها ظهري إلا وهي تمشي خلفي وتكرر نفس السؤال

ممكن اسألك سؤال ؟

لحظه الله يعافيك وشفيك شارد عني بس أبي أسألك سؤال

وكأنني لم اسمع منها أي سؤال

وبينما كان حالي كذلك كانت تسير خلفي إلى أن وصلت السيارة عندها أيقنت بأنني لن أرد عليها

ركبت سيارتي وانطلقت مسرعا وتوقفت عند المول المجاور لكي اشتري عطرا من مركز تعودت الشراء من عنده

وبعد أن شريت عطري المفضل ذهبت للتناول وجبه العشاء بــ ماكدونالدز

المجاور للمول وبعد انتهائي من تناول الوجبة خرجت متجها إلى السيارة فكانت المفاجأة بان مشهد المرأة يتكرر علي

للمرة الثانية وكأنه شريط أعيد تشغيله لمرة أخرى بيد أنني لم أميز ما إذا كانت هي المرأة ذاتها أو أنها امراه أخرى

بحكم تشابه لباس النساء الموحد للعباية

وعندما أصبحت أمامي توقفت وقالت لي نفس السؤال

بس لحظه ولي يعافيك أبي أسألك سؤال ؟

عندها تأكدت بأنها نفس المرأة من خلال صوتها وقلت في نفسي هذه المرة الثانية التي التقي فيها قد يكون القدر

ساقني إليها لسبب ما فقررت الاستماع إليها

توقفت وأدرت وجهي نحوها فقالت لي

ما راح أطول عليك بس أبي منك خدمه

قلت تفضلي مع انك قلتي لي سؤال بس مو مشكله مادام إني توقفت لكي أسمعك قولي وش اقدر أخدمك فيه

قالت أبي اطلع معك بالسيارة!!!!

انصدمت من طلبها وأحسست بشي غريب جال بداخلي وبدأت الرعشة تظهر علي وعندما شعرت بأنني متوتر

كررت علي نفس الطلب

أبي اطلع معك بالسيارة

قلت يابنت الناس الله يستر عليك طلبك ما تحصليه عندي ولست من النوع الذي في بالك

قالت لي : وليش تسيء الظن ياخي أحسن الظن أنا ماقلت إلا بس أبي اطلع معك بالسيارة

فقلت: وشلون تبيني أحسن الظن وأنتي تطلبي مني انك تركبي معي السيارة

قالت: أنت خلنا نركب السيارة وبعدين تعرف

فقلت: اعذريني ما اقدر أسوي اللي تطلبيه مني

لم استطع حتى أن أكمل الجملة إلا وهي تقول لي مقاطعتا حديثي

شوف يا تخليني الآن اطلع معك بالسيارة ولا اليوم أسوي لك فضيحة بالشارع واتهمك انك تحاول انك تخطفني

فقلت: تعوذي من الشيطان يابنت الناس وخليك من هالكلام أنا ما أعرفك ولا أنتي تعرفيني وبعدين حرام انك

تتهميني بشي أنا ما سويته

فقالت: اجل اسمع الكلام وخلنا نمشي بعدين أنا قلت لك ما راح نطول مشوار صغير وكل واحد يروح بطريقه

فقلت: لو مشوار ثانيه وحده ما راح ألبي طلبك وخليني في حالي ولي يعافيك شوفي الناس حولنا بدت تطالعنا وأخاف

يصير شي مو حاسبين لحسابه

فقالت والله لو ما تسمع الكلام إني لا الم عليك الناس وأسوي اللي قلت عليه

وأنت براحتك إذا تبي الفضيحة رابح أفضحك

عندما أحسست بجديتها بالموضوع قررت أن أجاريها بغية أن أتخلص من هذا الموقف

فقلت : حسبي الله ونعم الوكيل فيك أنا إنسان في حالي وأول مره أتعرض لها الموقف والله يستر عليك كل شي ولا

الفضيحة

قالت: اجل امشي خلينا نروح السيارة قبل ما احد يشك في وضعنا يالله بسرعه

فقلت: اسمعي أنا رايح امشي تجاه السيارة وأنتي الحقيني بعد شوي علشان محد ينتبه

قالت: وأنت الصادق بامشي معك وبجوارك تحسبني غبية علشان تركب السيارة وتتركني

تعجبت من المنطق الذي تتحدث فيه وأحسست بأنني أقف أمام إنسان صاحب عقلية خطيرة ومن الصعب الضحك

عليها

فقلت: انزين يالله خلينا نمشي قبل محد يلاحظ علينا شي

وانطلقنا تجاه السيارة وكانت ملاصقه لي وكأن الوضع طبيعي أنا قريب لها وهي قريبة لي

وعندما وصلنا للسيارة فتحت أبوابها من بعيد بالريموت فأسرعت من حركتها وفتحت الباب الأمامي وركبت وسط

دهشة وذهول مني

ثم ركبت السيارة مسرعا لكي لا احد يشك في وضعنا وانطلقت مسرعا من مواقف المول وعندما أصبحت على

الدائري قلت لها

وش الموال اللي براسك يالله اخلصي علي لأني متأخر وأبي أروح البيت علشان أنام

فقالت: ليش خايف مني بعدين أنا قلت لك مشوار بسيط وكل واحد بطريقه

فقلت: طيب آمري وش طلبك قالت أبي توصلني للبيت

فقلت : يا كثر اللموزينات بالرياض ليش ما وقفتي وحده منها وركبتي واذا كان قصدك اجرة المشوار مو متوفره معك أنا أعطيك وخذي لموزين وروحي لبيتكم
فقالت: لا أنا أبيك أنت توصلني بعدين أنت بأسألتك ذي قاعد تأخرنا واصل الطريق علشان ما أزعجك

بعدها عزمت أمري وتوكلت على الله وواصلت طريقي في صمت لم انطق بكلمة

فبادرتني وسألتني

أنت وش اسمك؟

قلت مو شغلك

قالت سبحان الله أول مره أشوف واحد خايف من اسمه بعدين ترى الموضوع مجرد اسم وأنا آسفه إذا أزعجتك بس

اعتقدت إن الموضوع عادي

فقلت: طيب ولا تعزلي اسمي سلمان

فقالت: موظف ولا طالب

وقتها ما بغيت أجاوبها وبنفس الوقت ما أبي أبين لها إني متوتر من الموقف اللي أنا فيه وخايف من عواقبها

فقلت: لا موظف

فقالت: كم راتبك

فقلت: الحمد ماشي الحال وراتبي مكفيني

فقالت: معليش شكلي أزعجتك بهالسؤال بس شفت شعار عملك على هالورقه فقلت أكيد راتبك حلو

فقلت: الحمد لله هذا من فضل ربي

فقالت لي المخرج القادم خذ معه يمين

اتجهت مع المخرج وواصلت الطريق ثم قالت خذ يمين مع الإشارة وبالفعل سلكت نفس الوصف ثم قالت لي بس قبل

ما نوصل البيت ياليت توقف عند اقرب سوبر ماركت أبي أغراض أبي اشتريها

فقلت: على أمرك وتوقفت عند بنده وطلعت من شنطتها ورقه

قالت: خذ هالورقه وجيب اللي فيها

أخذت الورقة وأنا اسأل نفسي من وين طلعت لي هالحرمة وبعدين وش هالجرأة اللي فيها وكمان تطلب بعد طلبات اللهم طولك ياروح

دخلت بنده وفتحت الورقة وشفت اللي فيها أشياء غريبة

(كرتون دجاج- كيس رز وكاتبه أي نوع مو شرط انه يكون من أغلى شي – طماطم – ملح – تشكيلة شوكولاته أم

ريال – زيت طبخ )

شريت الأغراض وأنا مستغرب كل اللي مكتوب يخص الأكل

وحاسبت ورجعت السيارة وحطيت الأغراض بالشنطة وركبت السيارة

فقالت: الله يعطيك العافية يارب وبس أبي منك طلب بسيط خذ هالورقه واسألك بالله ما تفتحها إلا لما انزل من السيارة

فقلت :لكي ما طلبتي

واصلنا طريقنا مره يمين ومره شمال وشوي ندخل بحاره لا توجد بها أناره على شوارعها واستغربت بان هنالك حي

بالرياض هذا حاله ولم أتوقع أنني أشاهد مثل هذه الأحياء لا والمشكلة انه بجوار احد الأحياء الفخمة وواصلت

الطريق وأنا لست متطمن من النهاية خصوصا عندما دخلنا هذا الحي فأحست بأنني خايف

فقالت: وش فيك خايف ليش أول مره تشوف حي مثل هذا

فقلت: بصراحة الحي وضعه يخوف وما يطمن وما توقعت إن بالرياض حي مثل هذا

فقالت: لا تخاف ولا شي هذا إحنا وصلنا للبيت شوف الاناره الخافتة اللي على البيت بآخر الشارع هو بيتنا

وقفت عند الباب وفتحت الشنطة علشان انزل الأغراض وهي اتجهت نوح باب البيت وفتحت الباب وقالت الله لا

يهينك بس تدخلها هنا خلف الباب خصوصا كرتون الدجاج ما اقدر اشيله

فقلت: ابشري رايح أسوي اللي تبيه

نزلت كامل الأغراض خلف الباب من الداخل وهي تراقبني

فقالت: تفضل خلنا نقهويك

فقلت: لا مشكورة الله يعطيك العافية باروح لأني تأخرت

فقالت:ممكن تكمل جميلك معي وتدخل الكرتون للمطبخ

فقلت : ليش مافيه بالبيت رجال يجي يساعدك

قالت: لا مافيه لو فيه ماكان طلبت منك هالطلب

فقلت: خلاص أنتي ادخلي داخل وقولي لي وين المطبخ وأنا رايح أحط الأغراض داخله

قالت: شوف المطبخ اللي قبالك على طول

قلت: ماشي الحين أحطها بالمطبخ

يوم حطيت كل الأغراض كانت واقفة عند إحدى الغرف ببيتها

فقالت : ممكن تجي تشوف وش بداخل هالغرفة

فقلت: لا إلى هنا واسمحيلي ما اقدر ألبي طلبك

قالت: أنت الحين جيت معي من المول وشريت لي هالاغراض وخايف مني ، لا تخاف ولا شي بس شوف وش داخل الغرفة وبعدها الله يستر عليك روح لبيتك

هالمره جاني إحساس غريب وتطمنت من كلامها وما كنت خايف ليش هالشعور جاني بصراحة مدري

تحركت نحو الغرفة وفتحت الباب

وقالت: ادخل وشوف

وقفت عند الباب وإحساس الخوف يعود إلي بسرعه فائقة

وقالت: أسالك بالله كيف تنام كل يوم ولك أخوه لا يجدون لقمة تسد جوعهم أو ملابس تستر أجسادهم

خرجت من الغرفة مسرعا واتجهت خارجا تجاه السيارة وانأ في موجة بكاء هستيرية من شده ما رأيت

وعندما خرجت من الحي كاملا تذكرت بأنها تركت لدي ورقه وحلفتني بان لا اقرأها إلا بعد أن أكون لوحدي فتوقفت على الفور وفتحت الورقة وكان مكتوب فيها

(اسأل الله العلي العليم رب العرش العظيم أن يجزيك خير الجزاء وان يجعل ما صنعت في ميزان حسناتك وأنا آسفة
على هالموقف اللي سويته معك بس ماكان بيدي حيله إلا هالطريقه لان مافيه احد رضي يسمع معاناتي أنا وعيالي
بعد ما توفى زوجي وبس طلب أخير إذا ما ثقلت عليك حاط مع الورقة اللي تقرها فاتورة الكهرباء لها أكثر من شهر ما تسددت وأنا عاجزة عن تسديدها وأخاف تنقطع علينا ويموتوا أولادي من الحر،إذا مافيها كلفة عليك سددها ولك إن شاء الله أجرها)
بقلم سلمان العلي




سلمان انت هنااا
كزائر بنتظر جديدك كعضوء فعااااال
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سلمان العلي
عضو جديد
avatar

عدد المساهمات : 2
تاريخ التسجيل : 04/01/2010
العمر : 34

مُساهمةموضوع: رد: هددتني بلفظيحه   الإثنين 4 يناير - 10:17

ياهلا والله بنائبة المدير العام
وسعدت بالتواجد معكم ليس كزائر وانما كعضو دائم
اتمنى ان افيد واستفيد وامنياتي لكم بمزيد من التوفيق والنجاح
وان شاء الله هالمنتدى يكون عند مستوى طموح ادارته واعضائه
وأن نشاهد نقلة نوعية ومميزة تختص بمنتديات المرواح يتميز بها عن بقية المنتديات
تقبلوا تحياتي ودمتم بود
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
AflAton
إدارة الموقع
إدارة الموقع
avatar

في عقول انااس كبار
عدد المساهمات : 193
تاريخ التسجيل : 03/08/2009
العمر : 24

مُساهمةموضوع: رد: هددتني بلفظيحه   الثلاثاء 5 يناير - 2:43

سلمان العلي كتب:
ياهلا والله بنائبة المدير العام
وسعدت بالتواجد معكم ليس كزائر وانما كعضو دائم
اتمنى ان افيد واستفيد وامنياتي لكم بمزيد من التوفيق والنجاح
وان شاء الله هالمنتدى يكون عند مستوى طموح ادارته واعضائه
وأن نشاهد نقلة نوعية ومميزة تختص بمنتديات المرواح يتميز بها عن بقية المنتديات
تقبلوا تحياتي ودمتم بود



يسمع من بؤاك ؤبنا

الله يطوللنا بعمر ك وعمر مشااركااتك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
كبرياء رجل
المدير العــام
المدير العــام
avatar

عدد المساهمات : 125
تاريخ التسجيل : 11/01/2010
العمر : 34

بطاقة الشخصية
القلب:

مُساهمةموضوع: رد: هددتني بلفظيحه   الثلاثاء 6 أبريل - 1:52

بنت الحجاز

ابداع لاحدود له

ودي واحترامي

ننتظر ابداعاتك

تقبلي مروري
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
هددتني بلفظيحه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: القســــــــــــــــــــــــــــــــــــــم الأدبي :: روايات-
انتقل الى: